الرئيسية / الرئيسية / مساءات رمادية فوق الرمال

مساءات رمادية فوق الرمال


آندريا كوتي


 

 

 

 

ترجمة : عبدالهادي سعدون

متاهات

أعلم أننا نمضي بطريقين متوازيين
باتجاه مركز شيء ما.
لكن بينما ينطفئ فيك،
ففي داخلي لا أمل بعودة.
لا تتجاهل
لأن خيط آريادنا
لم يكن سوى وسيلة للوصول إلى الداخل.
***
خوف

إيه يا أمي
اقبضي لي صوت المطر الهاطل
على سقف بيت الجد،
قصي لي عن الليالي
التي اكتشفت فيها العطش في السواقي
وكيف أنك شتت نار الضوء
كي تتركينا نلتقي وشياطيننا الأولى.
تتذكرين أقامتنا الأبدية
في زوايا الدار
عندما مازالت تمطر بعد، المساءات الرمادية،
فوق الرمال
و المطر المتعفن
يجيء كل مرة مع أبريل
إذ حتى ذلك الحين
لم أكن أشعر، بعدُ، بالخوف.

MIEDO
Madre,
recógeme el sonido de la lluvia en el tejado del abuelo
cuéntame de las noches en que descubrí la sed por los acantilados
y de cómo desprendiste el fuego de la luz
para permitirnos en encuentro con nuestros primeros demonios.
Recuerda nuestra estancia eterna en los rincones de la casa
cuando aún llovían tardes grises en al arena
y la lluvia mohosa venía con abril
y todavía no tenía miedo.

روابط



Andrea Cote شاعرة كولومبية (1981). لها ديوان بعنوان (موانئ متفحمة 2002) نال جائز أفضل ديوان لشاعر شاب في العام نفسه.

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

أثبت أنك بشر .. هههه *